بحث عن:

25‏/08‏/2007

نقطة ومن أول السطر .. الحلقة الرابعة .. اللعب على المكشوف

الحمد لله حمد كثيرا طيبا مباركا فيه .. لا يرضى لعباده الكفر ويعاقب من يرتضيه .. وأرسل الرسل وأوحى إليهم من أنباء الغيب ما يوحيه ..وذلك فضل الله لمن يشاء يؤتيه .. فألزمهم كلمة التوحيد فابتعدوا عن نواهيه .. فوصى بها إبراهيم بنيه..فمن استمسك بها كانت من النار تنجيه .. ومن صد عنها فالنار يصليه


أيا من ليس لي منه مجير .. بعفوك من عذابك أستجير
أنا العبد المقر بكل ذنب ... وأنت السيد المولى القدير
فإن عذبتني فبسوء فعلي ..... وإن تغفر فأنت به جدير
عصيت وتبت من ذنبي وإني .. إلى الغفران محتاج فقير
أفر إليك منك وأين إلا ..... إليك يفر منك المستجير



أبيات جميلة رائعة
أبيات لواحد مسلم .. وقف مرة في حياته وقال .. لا كفاية .. نقطة ومن أول السطر
شخص أشتهر بإنه كان أفسق الناس وأفجرهم .. أشعاره ممتلئة بالكلام عن الخمر والزنا واللواط والتعدي على جلال الله والاستهزاء بالتوحيد والكثير والكثير من ذلك
وفجأة .. قال كفاية .. نقطة ومن أول السطر
في آخر حياته وبعد ما طال العمر بيه في المعاصي وقضى حياته بين الجواري والغلمان والخمر والفجور وكل أنواع المعاصي
تخيل لو قلتلك إنه يحكي إنه كان بيقول الأبيات الي فوق دي وهو ساجد كما تقول إحدى الروايات
عارفين مين دا .. الشاعر العربي المسلم .. أبو نواس
قيل في كيفية وفاته

أنه وبسبب فسقه ومجونه ندم ندماً شديداً في أواخر حياته وأراد أن يكفَّر عن ما فعله من فسق ومجون فانعزلَ للتعبد والذكر ويقول ابن هفان وهو من أشهر رواة شعر أبو نواس ومن المقربين منه :-أن أبو نواس حين اشتد به المرض وازداد وجعه وتمعطت لحيته وتغيرت حالته دخل عليه صديق له وهو يحتضر وسأله :- يا أبا نواس كيف تجدك ؟قال : أجدني على الحق وإنا لله وإنا إليه راجعون على ما قدمت ويا حسرتي على ما فرطت في حق الله سبحانه ثم أنشد :
دبَّ فيَّ البلاءُ سُفْلاً وعُلْموا .. وأراني أموت عضواً فعضوا
قد أسأنا كلَّ الإساءة فا للهم .. صفحاً عنَّا وغفراًناً وعفوا
ويقال أنه مات من ساعة انتهائه من أنشاد هذه الأبيات

خلونا نسأل نفسنا سؤال .. ايه الي خلى أبو نواس يتغير التغير الكبير دا ؟؟؟
بعد كل الحياة الطويلة من المعاصي .. ايه الي غيره ؟؟
الي غيره إنه كان صادق مع نفسه
كان عايز يتوب .. إنتا عايز تتوب فعلا ؟؟
إنتا فعلا عايز تحط نقطة وتبدأ من أول السطر ؟؟؟
خلينا ما نكدبش على بعض ونتكلم بصراحة ومانلفش وندور على بعض

أنا وإنتا عايزين فعلا نتوب ؟؟؟

هتقولي: آه طبعا .. دا أنا نفسي أتــــــــ
ماتكملش بالله عليك .. فتش جوا قلبك .. إنتا بجد عايز تتوب؟؟ .. أصل لو إنتا عايز بجد تتوب كان ربنا تاب عليك وخلصت المشكلة .. لكن كونك لسه في المعاصي وبتقول عايز أتوب أكيد في حاجة غلط
عارف المشكلة فين .. في العبارة الخطيرة دي لابن الجوزي كان بيقول : إنما يتعثر من لم يخلص
عرفت إيه الي بيوقعك
إن قلبك لسه محتار
عايز تتوب .. وعايز ذنوب .. طيب تيجي إزاي دي ؟؟؟
عايز دنيا وعايز آخرة
خلينا صراحة نتكلم على المكشوف بعيد عن بعض كلام الناس المضللين والدعاة الي على أبواب جهنم الي بيقلولك ممكن تتنعم دنيا وآخرة .. وتعيش الحياة وردي والآخرة وردي أقولك على حاجة .. صلى على رسول الله .. صلى الله عليه وسلم
إنتا بتصدق ربنا ؟؟
طبعا أكيد بتصدقه ومن أصدق من الله قيلا ؟؟؟
طيب شوف ربنا بيقول ايه في القرآن

{أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ }البقرة214

عايز تتدخل الجنة من غير ما تتزلزل ؟؟؟
من غير ما تشوف بأساء وضراء
طيب إزاي إذا كان الي هيدخلهالك بيقولك مش هتدخل غير لما يحصلك كده
عايز تتوب يبقى لازم هتضحي بحاجات .. وصدقني حاجات ما تستاهلش
لكن لو فاكر إنك هتعيشها كده .. لو هتخادع ربنا تبقى غلطان
لو فاكر إنك تقدر تدخل تصلي في المسجد وفي جيبك الموبايل الي كله نمر بنات وتخرج تكمل كلامك بعد الصلاى وهتعدي .. ودا يشيل دا
لو فاكرة إنك هتصلي وتقيمي الليل وتحفظي قرآن وفي الآخر خارجة بحجاب .. الحجاب منه براء ودا يشيل دا
اقول لكل واحد بيفكر بالشكل دا .. غلطان .. مش هتمشي على الحبلين .. يا كلها دنيا فمالكش غير الدنيا .. يا كلها آخرة .. فربنا يديك من الدنيا الي يرضيك ويصونك وليك الآخرة
شوف ربنا عز وجل في الحديث القدسي بيقول ايه

قال الله عز وجل ، و عزتي لا أجمع لعبدي أمنين و لا خوفين ، إن هو أمنني في الدنيا أخفته يوم أجمع فيه عبادي ، و إن هو خافني في الدنيا أمنته يوم أجمع فيه عبادي
الراوي: شداد بن أوس - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 742

أقول لنفسي قبل ما أقول لكل واحد فيكم
ما تخادعش ربنا علشان هيخادعك .. {إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُواْ إِلَى الصَّلاَةِ قَامُواْ كُسَالَى يُرَآؤُونَ النَّاسَ وَلاَ يَذْكُرُونَ اللّهَ إِلاَّ قَلِيلاً }النساء142
يطلع واحد يقول : لا انتا مزودها قوي .. نفاق ايه دا بس النفس ضعيفة دا
يا أخي النهاردة اللعب على المكشوف زي ما بيقولوا
خلي عينك في عيني كده وبص جوايا وهبص جواك .. شايف النفاق الي في قلوبنا .. كام مرة نواعد ربنا ونخلف .. كام مرة نقول هنعمل ومن جوانا مش عايزين نعمل .. كام مرة نقول هنتوب وإحنا مش عايزين نتوب
يرد يقول : بس .. أصل .. يعني مش نفاق قوي يعني
أقوله وأقول لنفسي .. طيب بالله عليك إنتا عارف نفسك أكتر مني بصراحة .. في نفاق ولا لا
يرد يقول .. يعني بس .... هو ................ بصراحة أيوة
الحمد لله
دا الي عايز أوصله النهاردة في الحلقة .. يا جماعة وباختصار .. إحنا مش صادقين مع ربنا وأنا أولكم
خلونا النهاردة نقف وقفة صدق
قول .. أنا كداب .. توب من الكدب الأول وخلونا بعد ما كشفنا ورقنا كلنا نحط نقطة من أول وجديد بالمعطيات الجديدة
بعد ما اكتشفنا كدبنا .. بعد ما فهمنا إن ماينفعش نلعب على كل الحبال .. يا دنيا يا آخرة
اسمعوا الآيتين دول من سورة محمد .. آيتين بجد بيوصفوا حالنا

وَيَقُولُ الَّذِينَ آمَنُوا لَوْلَا نُزِّلَتْ سُورَةٌ فَإِذَا أُنزِلَتْ سُورَةٌ مُّحْكَمَةٌ وَذُكِرَ فِيهَا الْقِتَالُ رَأَيْتَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ نَظَرَ الْمَغْشِيِّ عَلَيْهِ مِنَ الْمَوْتِ فَأَوْلَى لَهُمْ
طَاعَةٌ وَقَوْلٌ مَّعْرُوفٌ فَإِذَا عَزَمَ الْأَمْرُ فَلَوْ صَدَقُوا اللَّهَ لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ
(20-21) سورة محمد

كله يقولك .. إحنا عايزين نتوب .. عايزين نعمل .. دا بس لو يسيبوني على اليهود دا أنا أفرمهم ..وتلاقيه مش قادر يصحى لصلاة الفجر .. ولو قلتله ممكن تجاهد في والديك تلاقيه يبلع الكلام بامتعاض ويقولك طبعا طبعا أقوله فَإِذَا عَزَمَ الْأَمْرُ فَلَوْ صَدَقُوا اللَّهَ لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ

الأخت من دول تقولك .. الإسلام .. الدعوة .. الأمة الإسلامية .. عايزين نخرج جيل .. عايزين نغير الدنيا ... وهيا ما زالت مش قادرة تقاوم نفسها وتلبس حجاب شرعي يرضى ربنا .. أقولها فَإِذَا عَزَمَ الْأَمْرُ فَلَوْ صَدَقُوا اللَّهَ لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ

الأخ من دول يقولك أنا عايز أرفع الأمة لفوق .. عايز أجدد الدين .. أغير وجه الدعوة .. وبعدين تلاقيه فاشل في حياته وحجة على الدين والملتزمين وكسول وأينما توجهه لا يأتي بخير.. أقوله فَإِذَا عَزَمَ الْأَمْرُ فَلَوْ صَدَقُوا اللَّهَ لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ

وأخت تانية .. تقولك لازم يكون ليا دور في الصحوة .. لازم نشارك زي الصحابيات .. لازم يكون لينا قدوة زي السيدة خديجة .. وبعدين تلاقيها من هنا لهنا ومن هنا لهنا في خروج دائم باسم العمل الجماعي والعمل الدعوي وترجع في بالليل لوحدها البيت .. بالرغم من إن السيدة خديجة نصرت الإسلام من غير ما تخرج من بيتها وكل الصحابيات نصروا الإسلام وهما ملتزمين بمبدأ وقرن في بيوتكن .. أقولها فَإِذَا عَزَمَ الْأَمْرُ فَلَوْ صَدَقُوا اللَّهَ لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ
أخوتي
الصادق حبيب الرحمن

خلوا دي النصيحة لينا لحد اللقاء الجاي والي إن شاء الله مش هيكون بعيد .. خليها ترن في دماغك على طول .. كل وقت .. علقها فوق جهاز الكمبيوتر بتاعك .. فوق سريرك .. على الباب .. تذكر دايما .. فَإِذَا عَزَمَ الْأَمْرُ فَلَوْ صَدَقُوا اللَّهَ لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ
**********************
أترككم مع المقطع الرائع دا للعلماء عن الصدق


**********************
هذا وستذكرون ما أقول لكم وأفوض أمري إلى الله

هناك 3 تعليقات:

med يقول...

اشكرك على هذا الموضوع المفيد وفقك الله
الا انه اذا كنت تخاطب كل الناس فبالفصحى يكون النفع اعم.
محمد مخلدي من الجزئر

أحمد عماد يقول...

جزاك الله خيرا يا أخي محمد على كلامك الطيب
وبالنسبة للغة فالمدونة تتنوع في لغتها لتناسب كل الناس وهناك مواضيع سابقة وأخرى تتلو إن شاء الله تعتمد على العربية الفصحى
وشكرا لملحوظتك الكريمة التي سنضعها نصب أعيننا
وتقبل تحياتي لك ولأخواننا في الجزائر

Mira يقول...

جزاكم الله خيراً..