بحث عن:

21‏/08‏/2007

استراحة

السلام عليكم ورحمة الله بركاته
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام علي أشرف الأنبياء والمرسلين، وبعد...

مستقبلك بين ايديك

كل واحد فينا دلوقتي واقف في مفترق طرق، واقف علي عتبة حياة جديدة، في مراحل خلاص انتهت من حياته ولكن المراحل الأهم بدأت تدق علي الأبواب، شوية ورايح علي الجيش يقضي فيه سنة او اكتر او اقل، معندوش جيش لكنه بيفكر يكمل دراسات عليا، كده أو كده عايز يشتغل في شركة محترمة براتب محترم، عايز يجوز، عايز يتفرغ لحياته هو بس، عايز يبقي الاستاذ فلان أو الدكتور فلان، عايز يشتري العربية اللي هتريحه من المواصلات، عايز الشغل القريب من البيت، عايز البيت الكبير والاولاد الكتير، عايز يبقي....... عايز يبقي حر، وعايز وعايز وعايز
لكن في الأهم من ده كله...
وهو في اهم من كده...
الحاجات دي مهمة ومهمة جدا لكن في الأهم منها وهو...
ازاي يوصل للحاجات دي كلها في اقل وقت وباقل مجهود ...
لا في الاهم من كده كمان...
وايه بقي؟؟
ان الحاجات دي كلها توصله الجنة
يا أخي وقعت قلبي...
معلش لازم قلبك يوقع ولازم تفكر ألف مرة في حياتك هتكمل ازاي، لازم تعرف ان الحاجات دي كلها عبارة عن وسائل نوصل بيها مش غايات نسعي لها
قصدك ايه...
قصدي ان البيت الكبير والاولاد الكتير والمال الوفير مش هي دي هدفنا وغايتنا
ياسلام!! طيب هدفنا ايه بقي ؟!!
هدفنا هو دخول الجنة واي حاجة تانية تكون وسيلة، البيت الكبير لازم يكون وسيلة لدخول الجنة ونفتكر قارون ربنا خسف ببيته الأرض (وخسفنا به وبداره الأرض)، الزوج أو الزوجة والأولاد لازم يكونوا وسيلة لدخول الجنة ونفتكر انهم هيتعلقوا في رقبتنا يوم القيامة لاننا مسؤلين عنهم، المال لازم يكون وسيلة لدخول الجنة ونفتكر كلام الرسول صلي الله عليه وسلم (فتنة امتي المال)، عارف النبي صلي الله عليه وسلم بيقول ايه تاني عن المال (تعس عبد الدينار وعبد الدرهم وعبد الخميصة إن أعطي رضي وإن لم يعط سخط تعس وانتكس وإذا شيك فلا انتقش)، الحديث ده صعب جدا ممكن تكون شايفه عادي زي ما انا كنت شايفه ولكن لما تعرف الشرح تعرف ازاي هو صعب لما تعرف ان الواحد ممكن يبقي مشرك بالله لانه بيقدم الشغل علي صلاته، لانه بيتهم بوقت الحضور والانصراف في الشغل اكتر من اهتمامه بوقت الاذان والاقامة، لانه بيفكر ويتعب ويشقي عشان يجيب الفلوس ويبقي مضايق انه هيدفع الزكاة، لما يجمع في الفلوس ويستخسر يروح يحج عشان يعمل المشروع الفلاني، لما وقته كله يبقي عشان يجيب فلوس للزوجة والاولاد والنادي والعربية والشركة ويغرق في الدوامة دي كلها وتلاقيها راجع بيته هلكان وتعبه رايح لغيره وهو في الاخر ممكن يكون اشرك بالله وهو مش عارف هتقولي انت مكبر الموضوع هقولك بص في الحديث كويس الرسول صلي الله عليه وسلم وصف المهتم بالمال اكتر من اللازم بانه عبد للدينار وللدرهم والخميصة (نوع فخم جدا من القماش) كلمة عبد اللي عارفين كلنا انها متكونش لغير لله، ياريت علي كده وبس الرسول صلي الله عليه وسلم بيدعي عليه كمان بانه يبقي تعيس في الدنيا ودعوة النبي مستجابة بلا شك يبقي تعيس في كل حاجة طول النهار تعبان وقرفان في الشغل ويروح يلاقي قايمة الطلبات حتي النوم مش عارف يتهنا عليه قايم من بدري جري عشان يجيب فلوس ده يبقي تعيس ولا سعيد وفرحان وياريت دعوة النبي صلي الله عليه وسلم عليه بالتعاسة بس، لا كمان الانتكاس وهو البعد عن الحق والصواب والطريق المستقيم وكمان (اذا شيك فلا انتقش) اذا دخلت في رجله شوكة ميلاقيش اللي يخرجه منه. بجد كلام صعب جدا يخلي كل واحد يفكر اكتر من مرة فيه.
الموضوع صعب بقي...
الموضوع صعب فعلاً عشان كده لازم نحدد من دلوقتي بكل وضوح ان هدفنا هو دخول الجنة واي حاجة تانية مش اكتر من وسيلة لدخول الجنة ونفتكر كلمة بتقول (كل نعيم دون الجنة حقير وكل عذاب دون النار عافية)، لازم احدد حياتي هتمشي ازاي هشتغل ايه وهشتغل كم ساعة في اليوم وهشتغلي في اي مجال وهاجوز امتي وهاجوز مين وهل اللي هاجوزها او هاجوزه هيساعد علي طاعة الله ويساعدني اكمل حياتي صح ولا لا، لازم افكر هاحفظ قران امتي هاعرف اقرا القران صح امتي هاقدر اعلم اولادي دينهم ولا انا عايز اتعلم ديني صح الاول لازم اعرف الحاجات دي كلها لازم اعرف ازاي حياتي الجاية اللي انا مسئول عنها كلها هتكون ازاي لله مش ربنا بيقول (قل إن صلاتي ونسكي ومحيايي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك امرت وانا اول المسلمين) وشوف ترتيب الكلام الصلاة تكون لله وكمان الاعم منها المناسك كلها تكون لله والاعم منها ان حياتك كلها تكون لله وفي ده كله لا تشرك بالله احد في ذلك، بجد الموضوع صعب ومهم ولازم نفكر فيه كويس اوي اوي اوي

بس معلش نسيت اقولك التفكير ده مش معناه انك بعد ما قريت الكلام تفرد ضهرك وتغمض عينك وتفكر حوالي دقيقتين خمس دقايق بالكتير ويبقي اسمك فكرت لا، مش مشكلة لو الموضوع خد معك شهر او اكتر دي حياتك ولازم تخطط لها بالورقة والقلم وتسال فلان ايه الاحسن وتستشير فلان اعمل ايه ومش تكتب شوية كلام في ورقة وخلاص لا برضه، فكر في حياتك الجاية انها مشروع زي مشروع التخرج كده بس طبعا اهم مليون مرة واعمل analysis كويس وادرس وحلل كل حاجة وشوف هاتسستم الدنيا ازاي بس خلي بالك لازم ال output يدخلك الجنة ومينفعش حاجة غير كده وممكن كمان تستعين بالناس اللي بيعملوا دراسات الجدوي بيعملوها ازاي وابدا وربنا يكون في عونك وعوني ومتستصعبش الموضوع هاضرب لك مثل بأحد الشباب يحفظ كتاب الله كاملا وكان من اوائل كليته وحصل علي الدكتوراه من انكلترا وهو الان استاذ مساعد بكلية طب الاسكندرية ويدرس العلوم الشريعة بجانب عمله في مجال الطب الذي يتميز فيه ومع كل هذا لم يلبغ سن الاربعين بعد، مش هاطول في الكلام شوف اللقاء اللي تم بينه وبين الشيخ محمد حسين يعقوب وشوف انا ولا انت بنعمل ايه

تحميل


بعد ما شفت اللقاء اسمع الدرس الجميل ده للشيخ محمود المصري بعنوان احلم معايا


سمعت الدرس طيب اسمع التلاوة دي لسورة الفاتحة بصوت الشيخ سعود الشريم وشوف انت بتقراها ازاي


اسمع بقي النشيد الجميل جدا ده للشيخ مشاري راشد بعنوان (يوم الحساب)


سمعت انت كتير اقرا بقي الموقف المؤثر ده مع الشيخ ابن عثيمين

كان خارج من البيت رحمه الله وبيده المبخره متوجه للمسجد واذا بأحد الشباب يقترب من الشيخ ويقول له :يا شيخ ممكن اولع السيجارة؟
فقال له الشيخ : تفضل يا ولدي !!!!!
فاستحى الشاب ثم اصبح بعد هذا الموقف واحد من طلبة الشيخ والملازمين له.

======


هناك تعليق واحد:

Mostafa Salem. يقول...

بارك الله لكم و بارك بكم , كلام مؤثر و النشيد رائع